قبل رقاده بدقائق وفي حديث مع زوجته حول سقوط طائرة، قالت له "لنتعهد ان نسافر معاً لكي نبقى معاً أو نرحل معاً". فقال لها بحب "لا إذا رحل أحدنا فليكمل الآخر خدمته".
من هذا المنطلق، ولمجد الإله الذي عاش له مجدي صموئيل، وإتماماً لوصيته أنشأت زوجته الفاضلة هالة هذا الموقع .
هذا هو الموقع الرسمي للدكتور مجدي صموئيل والذي سيحتوي على أكبر قدر من الخدمات والمواعظ، والدراسات واللقاءات والمحاضرات والتدريبات والتسجيلات التليفزيونية التي قدمها في شتى بلدان العالم، ليس فقط الروحية منها بل العلمية النفسية التي تخصص فيها والتي ستقدم في اشكال عدة فمنها المسموعة أو المسموعة ومرئية كذلك المقروءة حيث سيضم الموقع كتبه ومقالاته الروحية والعلمية أيضاً. يقدمها الموقع مجاناً لفائدة كل من يريد أن يسمعها أو يحملها.
انه اشبه بالمستحيل ان يُجمع كل ما انتجه الدكتور مجدي صموئيل لمجد الله إلا انه وبمعونة الرب سيستمر الموقع والقائمين عليه في الجمع والبحث والاعداد وتقديم كل ما هو لمجد الله وبركة وفائدة النفوس