صفحة المقدمة - الصفحة الرئيسية - إتصل بنا - الكتاب المقدس - English
ضع كلمة البحث

خلاصات عملية

1 -  تذكر أن غاية إيماننا هي خلاص نفوسنا؛ فقد تمتعنا بالخلاص من قصاص خطايانا، ونتمتع يوميًا بالخلاص من سلطان الخطية علينا، وننتظر اليوم الذي سنتمتع فيه بالخلاص من جسد الخطية.   

2 -  أدرك قيمة وقدر ما نلته.  فلا يوجد شيء يهون علينا ما نخسره أو نفقده، قدر إدراكنا لقيمة ما نلناه من خلاص.  بقدر ما يغلو هذا الخلاص في عينيك، بقدر ما ترخص كل الأشياء حتى تصبح نفاية.   

3 -  لا تتذمر على ما سمح به الرب لك من ألم، بل ضع عينك على ما نلته من بركات وأمجاد ولا تضع عينك على ما منعه الرب عنك من أمور زائلة؛ فأنت أخذت الغالي فلمَ لا تضحي بالرخيص.

4 -  كل منا ينال شيئًا، فمنا من نال خلاص نفسه ونجا من الدينونة والعقاب.  ومنا من لم ينل خلاصًا لأنه رفض أو ربما أهمل، لكنه سينال جزاء ضلاله ورفضه.  والاختيار متروك لك.  إني أدعوك اليوم أن تقبل هذا الخلاص ولا تؤجل أو تهمل.

5 -  لا تحتفظ بكلمة الله كحقائق ووعود بلا فاعلية في ذهنك.  دع روح الله يحولها إلى كلمات لها فاعلية مطلقة على ذهنك وقلبك.

6 -  جمع ذهنك في شيء واحد.  لأنك إن وضعت رجاءك في المسيح وخلاصه، وأيضًا في العالم وماله لن تستطيع أن تتغلب على مخاوفك وآلامك.

7 -  استيقظ من النوم الروحي، ولا تقبل أية تفسيرات خاطئة من إبليس لآلامك.  فاكتئابنا لا ينتج عن ظروفنا بقدر ما ينتج عن تفكيرنا الخاطئ في ظروفنا. 

8 -  ضع عينك على الله وكلمته التي تجدد ذهنك وتمنطقه فتستطيع أن تدوس على عسل العالم ومغرياته بل وأيضًا كل آلامه

9 -  وسط آلامك وأوجاعك ومخاوفك اليومية ضع ثقتك في إلهك وألق رجاءك عليه، لأنه وحده غير المتغير. ولا تضع ثقتك ورجاءك في بشر قد يظلمونك أو يتركونك ويخذلونك.

10 -  تذكر أنك لن تقف أمام الرب على حساب أعمالك أو برك.  فنحن خلصنا بالنعمة ونقيم في النعمة ونلقي رجاءنا على النعمة.  ثق أنه لن يستطيع أحد الوقوف أمام الرب متكلاً على أعماله.

 

صــلاة

يا رب، أشكرك لأجل الخلاص الذي نلته
أشكرك لأني نلت أمورًا بحث عنها الأنبياء،
واشتهت الملائكة أن تطلع عليها.
ساعدني أن اقبل ولا أتذمر على ما تسمح به ليَّ من ألم.
دعني أضحي بالرخيص فقد نلت ما لا يقدر بثمن.
دعني أدوس بعز على كل آلامي وعلى ما ضاع مني أو خسرته.

يا رب، أحمني من العالم وتأثيره على ذهني.
احمني من إبليس وسهامه الموجهة إلى ذهني.
منطق ذهني واحفظ فكري.  احفظ سلام ذهني وقلبي.
علمني أن أضع ثقتي فيك أنت، وليس في بشر قد يخذلونني.

يا رب ساعدني أن ألقي رجائي عليك وحدك وأنتظرك.
إني آتي إليك ليس على حساب بر فيَّ أو على اساس استحقاقي،
 بل على حساب نعمتك ودمك الذي يغطيني.

مجدي صموئيل

تأملات من "سلام وسط الآلام "
 
 
أرسل هذا التأمل لصديق
أدخل أسمك
أدخل البريد الألكتروني لصديقك  
آخر المقالات المنشورة
Copyright © 2009. All Rights Reserved