Magdy Samuel

اية اليوم

«ما بالكم خائفين هكذا، كيف لا إيمان لكم» (مرقس 4: 39، 40).

خدمات مختارة

تامل اليوم

هل إلهك قدر على أن ينجيك؟!

ماذا طمأن الفتية الثلاثة أمام أتون النار وبماذا جاوبوا الملك؟ «فأجاب شدرخ وميشخ وعبد نغو وقالوا للملك: يا نبوخذناصّر لا يلزمنا أن نجيبك عن هذا الأمر. هوذا يوجد إلهنا الذي نعبده يستطيع إن ينجينا من أتون النار المتقدة وأن ينقذنا من يدك أيها الملك» (دانيال 3: 16، 17).  وكأنهم يقولون "نحن نثق أن النار شديدة والأتون محمى والملك قاس ولكننا نثق أيضًا في قدرة إلهنا الذي نثق أنه سينجينا.  ولم يكن إيمان دانيال وثقته في إلهه أقل من الفتية الثلاثة؛ فحين سأله الملك «يا دانيال عبد الله الحي هل إلهك الذي تعبده دائما قدر على أن ينجيك من الأسود؟» تكلم دانيال مع الملك واثقًا ومتكلاً على الهه قائلاً «يا أيها الملك عش إلى الأبد.  إلهي أرسل ملاكه وسدّ أفواه الأسود فلم تضرّني» (دانيال 6: 20 - 22).  إن ما يطمئن المؤمن وسط الآلام ليس فقط الولادة الإلهية ولكن أيضًا الحراسة الإلهية.

إضغط لقراءة التأمل  كاملاً

إشترك في قائمتنا البريدية

إدخل بريدك اإلكتروني لتحصل على آيات وتأملات وآخر أخبار الموقع على بريدك الإلكتروني:


أختبار لتحديد مستوى القلق والتوتر إختبار نوع الشخصية

البوم الصور